الرجاء تفعيل الـJavascript لاستخدام الموقع
التعليقات

‏فاضَ الحنين .. وما لبُعدك مرجعُ ‏والشوق بين مشاعري متولّعُ ‏وتغيب ! لا تدري بأنك غصّتي ‏وبأنني في البعدِ .. كم أتوجه

منذ سنتين
Shahad Abdullah.
مين اللي غايب عنك ؟
0 0تعليق
مجهول
لا توجد تعليقات للعرض
الاعجابات
  • ابلاغ